الفرســــــــــــــان

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حياكم الله وبياكم أيها الرواد والزوار والأعضاء

فضلا ليس أمرا التوجه لهذا الرابط للمشاركة والمتابعة معنا فى  المنتدى الجديد من خلال 

هذا الرابط  

http://way2gnna.co.cc/vb

أو التسجيل مباشرة من خلال هذا الرابط

http://way2gnna.co.cc/vb/register.php

وجزاكم الرحمن خيرا


    ما هو الثمن في الحب في الله ؟ هل أحد منكم يعرف الثمن؟

    شاطر
    avatar
    om mohammed
     
     

    انثى
    تاريخ التسجيل : 11/08/2009
    الــبــلــد : france
    عدد المساهمات : 287
    النقاط : 3754

    default ما هو الثمن في الحب في الله ؟ هل أحد منكم يعرف الثمن؟

    مُساهمة من طرف om mohammed في الثلاثاء نوفمبر 10, 2009 4:45 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم



    السلام عليكم ورحمة
    الله وبركاته


    ما هو الثمن
    في الحب في الله ؟ هل أحد منكم يعرف الثمن؟


    من درر وفوائد الإمام الألباني - رحمه الله
    -



    سائل: الذي يحب في الله يجب أن يقول له أحبك في
    الله؟
    الشيخ : نعم ، ولكن الحب
    في الله له ثمن باهظ ، قَـلّ من يدفعه ،أتدرون ما هو الثمن في الحب في الله ؟ هل
    أحد منكم يعرف الثمن ؟ من يعرف يعطيناالجواب ...



    أحد الحضور : يقول رسول الله صلى الله
    عليه وسلم " سبعة يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله " ،... منهم رجلا تحابا في
    الله اجتمعا على ذلك وافترقا على ذلك.



    الشيخ : هذ كلام صحيح في نفسه ، ولكن ليس جواباً للسؤال ،هذا
    تعريف للحب في الله تقريباً وليس بتعريف كامل ، أنا سؤالي ما الثمن الذي ينبغي أن
    يدفعه المتحابان في الله أحدهما للآخر ، ولا أعني الأجر الأخروي ، أريد أن أقول من
    السؤال ما هو الدليل العملي على الحب في الله بين اثنين متحابين ؟ فقد يكون رجلان
    متحابان ، ولكن تحاببهما شكلي ، وما هو حقيقي فما الدليل على الحب
    الحقيقي؟
    أحد الحضور : " أن
    يحب لأخيه ما يحبه لنفسه ".



    الشيخ : هذا صفة الحب أو بعض صفات الحب
    ...



    أحد الحضور :
    قال تعالى (( قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله " [ آل عمران
    31].



    الشيخ : هذا
    جواب صحيح لسؤال آخر ..

    أحد
    الحضور
    : الجواب قد يكون في الحديث الصحيح " ثلاث من كن فيه وجد
    حلاوة الإيمان " .... من ضمنه الذين تحابا في الله.



    الشيخ : هذا أثر المحبة في الله ، ما هو
    ، حلاوة يجدها في قلبه.




    أحد
    الحضور
    : قال تعالى : (( والعصر إن الإنسان لفي خسر إلا الذين ءامنوا
    وعملوا الصالحات وتواصو بالحق وتواصوا بالصبر )).



    الشيخ: أحسنت، هذا هو الجواب ، وشرح هذا
    إذاكنتُ أنا أحبك في الله فعلاً تابعتك بالنصيحة ، كذلك أنت تقابلني بالمثل ، ولذلك
    فهذه المتابعة في النصيحة قليلة جداً بين المدعين الحب في الله ، الحب هذا قد يكون
    فيه شيء من الإخلاص ، ولكن ما هو كامل ، وذلك لأن كل واحد منا يراعي الآخر ، بيخاف
    يزعل ، بيخاف يشرد ....إلى آخره ، ومن هنا الحب في الله ثمنه أن يخلص كل منا للآخر
    وذلك بالمناصحة ، يأمره بالمعروف وينهاه عن المنكر دائماً وأبداً فهو له في نصحه
    أتبع له من ظله ، ولذلك صح أنه كان من دأب الصحابة حينما يتفرقون أن يقرأ أحدهما
    على الآخر (( والعصر إن الإنسان لفي خسر إلا الذين ءامنوا وعملوا الصالحات
    وتواصوبالحق وتواصوا بالصبر )).



    المصدر: الحاوي من فتاوى الألباني(
    رحمه الله ). ص (165-166).

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء ديسمبر 13, 2017 6:52 pm