الفرســــــــــــــان

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حياكم الله وبياكم أيها الرواد والزوار والأعضاء

فضلا ليس أمرا التوجه لهذا الرابط للمشاركة والمتابعة معنا فى  المنتدى الجديد من خلال 

هذا الرابط  

http://way2gnna.co.cc/vb

أو التسجيل مباشرة من خلال هذا الرابط

http://way2gnna.co.cc/vb/register.php

وجزاكم الرحمن خيرا


    أهم شخصية عربية 2009

    شاطر
    avatar
    laith
     
     

    ذكر
    تاريخ التسجيل : 02/09/2009
    الــبــلــد : syria
    عدد المساهمات : 243
    النقاط : 3496

    default أهم شخصية عربية 2009

    مُساهمة من طرف laith في الخميس ديسمبر 24, 2009 4:13 am

    من هو الزعيم الذي أحرج إسرائيل في المحافل الدولية خلال العام الماضي في عدة ملفات بما في ذلك حرب غزة وحصارها؟
    من هو الزعيم الذي أوقف مناورات عسكرية مشتركة مع إسرائيل متهما إياها بتهديد المنطقة؟
    من هو الزعيم الذي تحرك جاهدا لإنقاذ المصالحة الفلسطينة بين فتح وحماس؟
    من هو الزعيم الذي سعى للإصلاح بين سوريا والعراق إبان الاتهامات بالوقوف خلف تفجيرات دامية شهدتها بغداد؟
    من هو الزعيم الذي تحرك لإنقاذ تشكيل الحكومة اللبنانية معلنا أنها على وشك الميلاد؟
    من هو الزعيم الذي توسط لإنهاء الخلاف السعودي السوري ومهد لزيارات على مستوى القمة بين البلدين؟
    من هو الزعيم الذي فتح حدود بلاده مع سوريا وسمح لمواطني البلدين بالدخول بدون تأشيرات؟

    من هو الزعيم الذي مهد لعقد اتفاقيات بملايين الدولارت مع ليبيا والأردن وقبل ذلك مع مصر والسعودية ؟

    كان من الممكن أن تكون أية إجابة لأي واحد فقط من هذه الأسئلة الأمين العام للجامعة العربية باعتبارها تدخل في معظمها ضمن صلاحياته ومتطلبات عمله لكنها جميعا جاءت من جانب رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان خلال العام الماضي وحده فقط!

    وبالطبع فإن الحديث هنا منصب فقط على الواقع العربي وإذا ما شئنا أن نضيف إليه الهم الإسلامي فإننا سنضيف إليه التدخل في الملف النووي الإيراني وملف القبارصة الأتراك ومسلمي الصين من الأيوغور وأخرها على ما تسعفني الذاكرة ملف حظر المآذن في سويسرا!

    ولن يحتاج الأمر مني حسب زعمي كثير عناء فنقرة واحدة على غوغل بحثا عن اسمه بالعربية فقط ستوافيك بجردة حساب سريعة تطوف بك من مشرق العالم إلى مغربه بعناوين كثيرة جعلت تركيا بزعامته عنوانا للكثير من الملفات!

    ورغم أن دوره السياسي حاضر منذ عقد على الساحة السياسية التركية إلا أن العام الماضي خلده في مواقف كثيرة تشهد لها صفحات الإنترنت ووسائل الإعلام التي نجح في أن يجعل له فيها اسما معظم أيام السنة وخاصة في منطقتنا العربية المثقلة بالزعامات السياسية والدينية والاجتماعية والتي يفضل معظمها أن يظل كالساعات السويسرية لا يقدم ولا يؤخر!

    شخصيا أشعر بمزيج من الخجل والإعجاب والحسرة وشيء من الحسد تجاه هذا النشاط الدبلوماسي!

    فقد كان ممكنا أن نلتمس له الأعذار لو غاب عن تلك الأحداث بسبب حرج مواقفه الإقليمية الخاصة به فهو يخوض معارك دبلوماسية لبلده لم تنته بعد مع أرمينيا واليونان وروسيا وجورجيا ومشاكله مع القوى الداخلية التركية كالمؤسسة العسكرية والأحزاب القومية والكردية أشهر من أن نذكر بها هنا!

    مع أردوغان نسينا أن ثمة وجها آخر لتركيا هو الوجه القومي لدولت بهجلي الذي يرفض أية مفاتحات مع الأكراد بحجة نقاء العرق التركي ونسينا المؤسسة العسكرية التي ما فتئت تنسق مناوراتها مع إسرائيل والناتو وتقود لبعض الوقت العملية العسكرية للناتو في أفغانستان!

    لحسن الحظ فإن فضاء الإنترنت وديمقراطيته لا تزال تمنحني وغيري الفرصة ليختار كل منا من يرى فيه الشخصية التي كان لها أكبر تأثير خلال العام الماضي.

    وقد تتعدد الاجتهادات ولكن آثرها إلى ذاكرتي اليوم رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان!
    امجد شلتوني__الجزيره توك

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء يناير 16, 2018 9:15 pm