الفرســــــــــــــان

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حياكم الله وبياكم أيها الرواد والزوار والأعضاء

فضلا ليس أمرا التوجه لهذا الرابط للمشاركة والمتابعة معنا فى  المنتدى الجديد من خلال 

هذا الرابط  

http://way2gnna.co.cc/vb

أو التسجيل مباشرة من خلال هذا الرابط

http://way2gnna.co.cc/vb/register.php

وجزاكم الرحمن خيرا


    حملة دعوة لافشاء السلام

    شاطر
    avatar
    أريج التقى
     
     

    انثى
    تاريخ التسجيل : 03/08/2009
    الــبــلــد : في دنيا فانية
    عدد المساهمات : 131
    النقاط : 3700

    GMT + 5 Hours حملة دعوة لافشاء السلام

    مُساهمة من طرف أريج التقى في الجمعة ديسمبر 04, 2009 7:30 pm

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته








    وهذة دعوة لافشاء السلام اجدد بها نيتى وارجو من الله ان تكون حمله ليست هنا فقط بالمنتدى
    ولكن نخرج بها الى الشارع لافشاء السلام
    فالفكرة تتلخص فى عمل حملة (افشاء السلام) احياء لسنة المصطفى عليه السلام وابتغاء الاجر الكبير من الله الرحمن ...ممكن تنطلق هذه الحملة من المسجد مثل حملة صلاة الفجر وايقاظ الغافلين التى انتشرت الان والحمد لله... مع تذكير الناس فى المجتمع بفضائل هذه السنه التى بدا يفرط فيها الكثيرون من بيننا..........
    ومن المهم ان تبدأ بنفسك وكن عالى الهمة فى الخير والطاعات والله المستعان...


    يكاد الناس - عامتهم - قد هجروا هذه السنة ان تقرا السلام على من عرفت ومن لم تعرف ..وهذا شىء ملحوظ جدا فى المجتمع حتى اننى الاحظ رجال متجهين الى الصلاة فى المسجد ويمر احدهم على الاخر اوالجماعة اثناء توجهه للصلاة ولا يقرأ احدهم على الاخر السلام الذى هو تحية الاسلام لانه ...لا يعرفهم او لا علاقة له معهم ....
    ويقينى ان فى احياء هذه السنة مغانم كثيرة جدا ومنافعها على كل الصعد منها اجتماعيا ونفسيا ودعويا ...وقد لخصها الحبيب المصطفى فى احاديث صحيحة يرددها الناس على الالسنه ....
    فهلا اجتهدنا لهذا ؟؟؟





    ما أجملها وأحلاها من كلمات , بصياغتها الكاملة تقرؤها على من عرفت ومن لم تعرف حتى وإن كان من غير بلدك من إخوانك المسلمين الذين يحسون بدفْء الأخوّة عندما يسمعونها تنطلق من فمك – بارك الله فيك – ولعل المتأمل في حالنا يجد تقصيراً ظاهرا في ذلك وخصوصاً مع من لا نعرفهم.. قف في أي مكان و تأمل المارة وارصد مايمكن رصده من التقصير و ستفاجأ بأن الذين يقرأون السلام قليلون جدا , أمّا الكثير فتتراوح أقوالهم وأفعالهم بين ( الاكتفاء بالإشارة بالرأس أو الإشارة بالأيدي أو........)




    أخي : لو كنت جالسا في قاعة إنتظار أو واقفا تنتظر حافلة. ويمرّ عليك عدد كبير من الناس لايسلمون عليك ،بالله عليك ما هو شعورك ؟؟؟




    عندما يدخل أحدنا متجرا ، عوضا أن يبادر بالسلام فإنه يسأل عن حاجته * .




    * فليسأل كل واحد منا نفسه : هل أنا مقصر – فعلا - ؟ ولا تنتظر من الناس إلا ماينتظرونه منك وأخيرا السلام بصياغته الكاملة ثلاثون حسنة في موازينك كما ورد في الحديث الشريف عن الصادق المصدوق – صلى الله عليه وسلم -




    avatar
    أريج التقى
     
     

    انثى
    تاريخ التسجيل : 03/08/2009
    الــبــلــد : في دنيا فانية
    عدد المساهمات : 131
    النقاط : 3700

    GMT + 5 Hours رد: حملة دعوة لافشاء السلام

    مُساهمة من طرف أريج التقى في الجمعة ديسمبر 04, 2009 7:31 pm







    إخواني الاعزاء


    سلسلة حسنات على الطريق هي عبارة عن سلسلة تدور محتوياتها عن
    الطريق وكيفية إكتساب الحسنات على الرصيف
    أي بمعنى أوضح كيف نكسب حسنات ونحن نمشي في الشارع ..
    وكلنا يمشي في الشارع ومنا من يؤجر ومنا من يؤثم ..



    فدعونا نرى كيف يمكننا أن نكسب حسنات ونحن على الطريق ..


    في الحلقة الأولى في هذه السلسلة


    العنوان



    "بذل السلام وإلقاؤه على الآخرين ورد السلام على من ألقاه بأحسن منه"


    إن إفشاء السلام هو مفتاح القلوب، فإذا أردت أن تُفتح لك قلوب العباد فسلم عليهم
    إذا لقيتهم وابتسم في وجوههم، وكن سباقًا لهذا الخير يزرع الله محبتك في قلوب
    الناس وييسر لك طريقًا إلى الجنة، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم: "لا تدخلوا
    الجنة حتى تؤمنوا، ولا تؤمنوا حتى تحابوا، أولا أدلكم على شيء إذا فعلتموه تحاببتم؟


    "أفشوا السلام بينكم".



    وقال عمر بن الخطاب رضي الله عنه: ثلاثٌ يُصْفِين لك وُدَّ أخيك: أن تسلم عليه إذا
    لقيته، وتوسع له في المجلس، وتدعوه بأحب أسمائه إليه.




    السلام تحية أهل الجنة:



    ويكفي أن السلام هو تحية أهل الجنة الذين لا يختار الله تعالى لهم إلا ما هوأكمل وأحسن ،


    فقد قال الله عز وجل عن أهل الجنة: {تَحِيَّتُهُمْ يَوْمَ يَلْقَوْنَهُ سَلامٌ}



    [الأحزاب:44]، وقال سبحانه وتعالى: {لاَ يَسْمَعُونَ فِيهَا لَغْوًا وَلا تَأْثِيمًا * إِلاَّ قِيلاً سَلاماً سَلاماً} [الواقعة:26]،


    وقال: {وَأُدْخِلَ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ
    تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِمْ تَحِيَّتُهُمْ فِيهَا سَلامٌ} [إبراهيم:23].




    السلام حق المسلم على أخيه:



    إن إلقاء السلام ورده أحد الحقوق التي كفلها الشرع للمسلم على أخيه المسلم. أما إلقاء السلام ففيه قول النبي صلى الله عليه وسلم:


    "إذا لقي أحدكم أخاه فليسلم عليه".

    وأما رد السلام ففيه قول النبي صلى الله عليه وسلم: "خمسٌ تجب للمسلم على أخيه: رد السلام، وتشميت العاطس، وإجابة الدعوة، وعيادة المريض، واتباع الجنائز"

    .


    إفشاء السلام سبب العلو ورفعة الدرجات:



    فعن أبي الدرداء رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:


    "أفشوا السلام كي تعلوا".



    وعن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:



    "السلام اسم من أسماء الله تعالى وضعه، فأفشوه بينكم، فإن الرجل المسلم إذا مربقوم فسلم عليهم فردوا عليه كان له عليهم فضل درجة بتذكيره إياهم، فإن لم يردوا عليه ردَّ عليه مَن هو خيرٌ منهم وأطيب".



    إن الذي يبدا الناس بالسلام هو أقرب وأحب إلى الله ، كما أخبر بذلك النبي صلى الله عليه وسلم: "إن أولى الناس بالله مَن بدأهم بالسلام".



    من آداب السلام:



    (1)أن يكون التسليم بصوت مسموع .



    قال الإمام النووي رحمه الله: أقلُّه أن يرفع صوته بحيث يسمعه المُسَلَّمُ عليه، فإن لم يسمعه لم يكن آتيًا بالسنة.



    (2)أن يسلم الراكب على الماشي، والماشي على القاعد، والصغير على الكبير،




    والقليل على الكثير؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: "يسلم الراكب على الماشي



    والماشي على القاعد، والقليل على الكثير". وفي لفظ: "يسلم الصغير على الكبير..." الحديث.



    (3)أن يعيد إلقاء السلام إذا فارق أخاه ولو يسيرًا لقوله صلى الله عليه وسلم: "إذالقي أحدكم أخاه فليسلم عليه، فإن حالت بينهما شجرة أو جدار أو حجر ثم لقيه فليسلم عليه".



    (4)عدم الاكتفاء بالإشارة باليد أو الرأس، فإنه مخالف للسنة، إلا إذا كان المسلَّم عليه بعيدًا فإنه يسلم بلسانه ويشير بيده ولا يكتفي بالإشارة.




    (5)أن يسلم على الصبيان إذا لقيهم اقتداءً برسول الله صلى الله عليه وسلم، وفيه دليل على التواضع والرحمة، كما إن فيه تربية الناشئة على تعاليم الإسلام وغير ذلك من الفوائد.



    (6)البشاشة وطلاقة الوجه والمصافحة.



    (7)الحرص على السلام بالألفاظ الواردة في السنة، وعدم الزيادة عليها أو النقصان،



    أو استبدالها بألفاظ أخرى (صباح الخير، أو يعطيكم العافية) والمحذور أن تكون هذه



    الألفاظ بديلة للسلام، أما إن سلَّم السلام الوارد في السنة ودعا بعد ذلك بما شاء فلا بأس.



    (8)ألا يبدأ كافرا بالسلام فإن سلم عليه أحد من أهل الكتاب قال:وعليكم.
    فيا أيها الحبيب هل بعد كل ما سبق بيانه من فضائل السلام نبخل به مع أن
    النبي صلى الله عليه وسلم أخبر أن أبخل الناس من بخل بالسلام؟
    وهل نختص به من نعرف من الناس فقط مع أن النبي صلى الله عليه وسلم أخبر أن خير الإسلام أن

    يطعم المسلم الطعام ، وأن يقرأ السلام على من عرف ومن لم يعرف؟!.



    نسأل الله الكريم أن يجعلنا ممن يفشون السلام وأن يدخلنا وإياكم الجنة بسلام،


    والحمد لله رب العالمين.

    avatar
    طالبة الجنة
     
     

    انثى
    تاريخ التسجيل : 28/09/2009
    الــبــلــد : مصر
    عدد المساهمات : 221
    النقاط : 3563

    GMT + 5 Hours رد: حملة دعوة لافشاء السلام

    مُساهمة من طرف طالبة الجنة في السبت ديسمبر 05, 2009 12:49 am

    Surprised

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت أكتوبر 20, 2018 5:23 am